القائمة الرئيسية

الصفحات

[LastPost]الجديد

مكونات علف الدواجن المركز وكيف يتم تصنيعه فى المنزل

مكونات علف الدواجن المركز وكيف يتم تصنيعه فى المنزل
progect95.com

مما يتكون علف الدواجن

مقدمه عن علف الدواجن

علف الدواجن يمثل الكلفه الاعلى في عمليه انتاج الدواجن وهي حوالي 60-75 % من مجموع الكلفه الكليه من بيض التفقيس الى التسويق. لذلك فان المبدأ في الانتاج هو تركيب العليقه على اساس اقل الاسعار للحصول على اقل كلفه للعلف المستعمل لتحقيق الربح في عمليه الانتاج ( حساب كلفه العلف المستعمل لانتاج دجاجه واحده او بيضه واحده و يجب ان يكون البيع بسعر مربح).

والغرض من التغذية هو تزويد جسم الدواجن بالغذاء الذي يستعمل للحصول على الطاقة اللزمه ولبناء أنسجة الجسم وتجديدها والمحافظة على خلايا الجسم وسوائله . وتمثل الكربوهيدرات أهم مصادر الطاقة في عليقة الدواجن . ويستخدم الجسم الأحماض الأمينية الموجودة في بروتين العليقه بعد هضمها في بناء بروتين الأنسجة داخل الجسم . ومن أجل تحرير الطاقة من الغذاء وبناء بروتينات الجسم لا بد من وجود بعض الفيتامينات والمعادن داخل العليقه .

فالعليقة المتوازنة هي التي تحتوي على عناصر غذائيه بالكميات والنسب الصحيحة التي تكفي لسد حاجة الدواجن . لذلك قبل البدء فى تحضير عليقة الدواجن يجب معرفة حاجة الطير من الطاقة والبروتين والفيتامينات والمعادن . كما يجب أن تراعى الناحية الاقتصادية في تحضير العليقة بحيث يمكن تحضير عليقة متوازنة بأقل التكاليف . وتمثل الحبوب ( القمح، الشعير الذرة، الصفراء وغيرها) أهم مصادر الكربوهيدرات في عليقة الدجاج لاحتوائها على نسبة عالية من النشويات التي يستطيع الدجاج هضمها بكفاءة عالية . والذرة الصفراء والقمح هما من أكثر الحبوب المستعملة في علائق الدجاج لاحتوائها على مستويات عالية من الطاقة اللزمه لنمو الدواجن بصوره صحيحه وسليمه.

وهناك مصدران طبيعيان للبروتين، المصدر الاول المصدر النياتي والثانى المصدر الحيواني . والحبوب فقيرة بالبروتين من الناحية الكمية والنوعية فهي تفتقر الى بعض الأحماض الأمينية. وتتمثل فى كسبة فول الصويا وهو من أفضل مصادر البروتين النباتي في عليقة الدواجن وذالك لاحتوائه على الأحماض الأمينية الأساسية الكافة بكميات عالية فيما عدا المثيونين و السيستين . وبسبب انخفاض القيمة الغذائية للبروتين النباتي في الحبوب يكون من الضروري استعمال بروتين من مصادر أخرى حيوانيه . وتستعمل غالباً المواد البروتينية المركزة ذات الأصل الحيواني مثل مخلفات لحوم المواشي والدواجن والأسماك ، ومسحوق الدم، ومسحوق الريش ، وكذالك حليب الفرز المجفف . كما يمكن إضافة بعض الأحماض الأمينية مثل المثيونين بصورة منفصلة عنها . وتعتبر العلاقة بين مستوى الطاقة ونسبة البروتين في العليقة الأساس الذي يجب اعتماده عند تحضير عليقة الدواجن ، لذلك يجب تحديد طاقه العليقه للحفاض على العلاقه الصحيه بين البروتين و الطاقه لكي يتناول الدجاج الكميه الكافيه من البروتين .

مكونات عليقة الدواجن

 أولا: الحبوب

تستخدم العديد من أنواع الحبوب التي تُعدّ مصدراً للطاقة في علف الدواجن ، ومن أهم هذه الحبوب ما يلي:

  1. القمح : لحتواء القمح على نسبة ألياف قليله بالمقارنه بالشعير والشوفان .
  2. الذرة: ويحتوى الذرة على كميات مناسبة من الطاقة ، كما أنّها سهلة الهضم ، وكذالك تستطيع تحويل كميات كبيرة من ضوء الشمس إلى أشكال مستقرة من الطاقة الكيميائية المخزنة على شكل نشا وسليولوز وزيت .
  3.  الذرة الرفيعة : ويحتوي هذا النوع من الذرة على 3% إلى 5% من القيمة الغذائية الموجودة في الذرة العاديه ، بالأضافه الى أنّ الذرة الرفيعة أقل تكلفة من الذرة العاديه .
  4. الشعير: يعطي الشعير كمية معتدلة من الطاقة ، وهو غني بالألياف ويحتوى على كمية قليلة من النشا .

ثانيا: البروتين

ويتكون علف الدواجن من بروتين حيوانى وبروتين نباتى ويتم الحصول عليهما من المصادر الاتية

  1.  مصدر البروتين الحيواني : من مصادر هذا النوع من البروتين العظام ، واللحوم، والريش ، ومسحوق السمك . حيث تمد البروتينات الحيوانية الدواجن بالأحماض الأمينية الأساسية، وبالكالسيوم ، والطاقة، والمعادن والفسفور . 
  2.  مصدر البروتين النباتي : من البذور المستخدمة : فول الصويا، وعباد الشمس، وبذور الكتان، وبذور القطن، والفول السوداني، وبذور البرسيم . والبروتين النباتى هو منتج ثانوي لمحاصيل البذور الزيتية تشكل نسبة تتراوح من 20% إلى 25% من نظام الدواجن الغذائي، ويتم خلطها بالعلف بعد استخراج الزيوت منها .

ثالثا: الفيتامينات والمعادن

فالمعادن مهمة جدا للنمو الطبيعي للدواجن وتكوين العظام، ومن أهم المعادن المستخدمة في الأعلاف: الكالسيوم، الفوسفور، كما أن الفيتامينات مهمة أيضاً لصحة ونمو الدواجن ، ومن الفيتامينات المستخدمة في الأعلاف: النياسين، والكولين، وحمض البانتوثنيك ، الثيامين، والبيوتين، وB12، والريبوفلافين، وحمض الفوليك، والبيريدوكسين

رابعا: الدهون والزيوت

تزود الدهون والزيوت الدجاج بالطاقة اللازمة، وكما أنّها ناقل للفيتامينات، ويُستخدم في الأعلاف دهون من أصل حيواني مثل شحوم الحيوانات، ودوار الشمس، واللفت، وبذور القطن، والنخيل، وبذور الكتان ودهون من أصل نباتي مثل زيت الصويا .

مكونات العلف المحضر فى المنزل للدواجن 

فالكثير من مربي الدّواجن يفضلون صنع الأعلاف في المنزل وذالك للحصول على علف ذي جودة عالية وبأقل تكاليف ممكنة، وفيما يلى لمكونات والمقادير اللزمه لعمل خلطة الدّواجن المنزليه ز

  • نصف مقدار من فول السوداني
  •  جزء من نخالة القمح.
  •  جزء من البازلاء المطحونة
  •  حصة واحدة من العدس
  •  جزء من الكينوا المجفف
  • مقداران من الذّرة الكاملة
  •  3 مقادير من القمح الأبيض الناعم
  •  3 مقادير من القمح الشتوى الأحمر الخشن
  •  نصف مقدار من التراب الددياتومى
  • مقدار من الشعير المقشر
  •  مقدار من جريش الشّوفان
  •  مقداران من بذور عباد الشمس
  • مقدار من بذور السمسم
  •  ونصف مقدار من طحلب الكِلْب - وهو أعشاب بحريّة

تركيبة علف دواجن بادى تسمين 23%

  •  ذرة صفراء 558 كيلو
  • صويا 44% 334كيلو
  • جلوتين 60% 39 كيلو
  • حجر جيرى 16 كبلو
  • مونو 17كيلو
  • زيت صويا 25كيلو
  • ملح 3 كيلو
  • املاح وفيتامينات 3 كيلو
  • دل ميثونين 1 كيلو
  • لايسين 5. كيلو 

خطوات انتاج العلف

قبل صناعة يجب معرفة الامور التاليه

  1. نوع الإنتاج للدواجن ومرحلة الإنتاج , حيث تختلف أنواع الأعلاف باختلاف المراحل الإنتاجية مثل انتاج علف بادى يحتوى على نسبه بروتين 23% وعلف نامى يحتوى على 21% وعلف ناهى يحتوى على 19%.
  2. احتياجات الدواجن الغذائيّة، وطبيعة المواد الداخلة في التصنيع
  3. أن يكون العلف يمحتوي على كل العناصر الغذائيّة التي تحتاجها الدواجن من بروتين ونشويات وفيتامينات وغيرها من العناصر الضروريه
  4. جودة العلف وذالك بمعنى أن يكون خالياً مما يسبب الأمراض والسموم والفطريات وكذالك خلط الأعلاف وتصنيعها بالطريقة الصحيحة .

خطوات صناعة العلف في المصانع

ويتم ذالك وفقا لعده مراحل وخطوات كالتالى

  • مرحلة اختيار المواد المستخدمه فى التصنيع : حيث تختار المصانع المواد المكونة للعلف حسبما يتوافر في السوق مراعية في ذلك الأسعار والخامات .
  • مرحلة الحساب : حيث تقوم المصانع بحساب نسب المكونات كلاً على حدة , بحيث تكون كالتالى

نسبة البروتينات الحيوانية من 5% إلى 10% , مع إمكانية الاستغناء عن البروتين الحيواني واستعمال علائق نباتية بنسبة 100%

نسبة الكربوهيدرات من 55% إلى 70 % ونسبة البروتينات النباتية من 10% إلى 35%

نسبة الاملاح المعدنية من 1% إلى 4% و نسبة الدهون من 0% إلى 5%

  • بعد ذالك تأتى مرحلة الخلط : وهاذه المرحلة يتم فيها خلط كل المكونات مع بعضها البعض ، بحيث تتوزع بنسب مضبوطة معا بعضها البعض لأن بعض المكونات تضاف كجزء من المليون ، ومرحلة الخلط تعتمد على نوع الخلاط والزمن الذي يستغرقه في خلط المواد ، والذي يتراوح من ثلاث إلى خمس دقائق في الخلاط الافقى ، أما في الخلاطات الرئيسية فالوقت أكبر ويصل إلى الخمس عشرة دقيقة ، ولكن من مميزات الخلاطات الأفقية غير الوقت القصير هو أنها تسمح بإضافة السوائل إلى العلف مثل الدهون والمولاس وغيرها من السوائل .
  • مرحلة المراقبة : وتكون المراقبة في هذه المرحلة من خلال قياس التجانس ، والذي يكون بتحليل عددٍ من العناصر مثل الفيتامينات والأملاح ، مع مقارنة النتائج بالنسب المضافة
  • مرحلة التصنيع : وهي مرحلة التصنيع الثانية التى تتم بعد خلط المكونات ، وهي المرحلة التي يتم فيها الحصول على شكل معين أو تركيبة معينة، ولكن أكثر الأشكال استعمالاً هو شكل المكعبات ، ويتميز بالاتى

  ضمان عدم فقدان أي من العناصر الغذائية من العلف

 جعل الاستساغة أحسن ، من خلال الهضم المبدئي الذي يحدث لبعض العناصر بسبب الحرارة عند التكعيب .


 


شارك برايك:

تعليقات