القائمة الرئيسية

الصفحات

[LastPost]الجديد

علاج الكوكسيديا عند الدواجن في أسرع وقت - coccidiosis

كوكسيديا الدواجن

علاج وأسباب وأعراض والوقاية من الكوكسيديا عند الدواجن - coccidiosis

مقدمة

كوكسيديا الطيور مرض طفيلي ذو أهمية عالمية في تربية الطيور لما له من آثار سلبية على إنتاج الدواجن. يستخدم اسم هذا المرض كمصطلح عام لوصف العلامات السريرية والآفات التي تسببها البروتوزوا من جنس Eimeria.

 

الكوكسيديا هو أحد أمراض الأوليات وهو من الأمراض الطيرة جدا ويصيب كافة الحيوانات . وينتج من ( الأوليات ) وحيدة الخلايا وتساهم التربية المكثفة للدواجن في انتشار العدوى خاصة دواجن التسمين والبيض التى تربيى على الأرض. وتسبب هذه الطفيليات تلف الأنسجة في الأمعاء ، وتغيير امتصاص العناصر الغذائية وتسبب الإسهال بدرجات مختلفة وانخفاض في الإنتاج.

 

كما تعتبر الكوكسيديا السريري أحد الأسباب الرئيسية لتأخر النمو للدواجن ، وسوء تحويل الأعلاف ، وارتفاع معدل الوفيات في الاستزراع المكثف لدجاج التسمين ، والكتل الخالية من الأقفاص والمربيات. بالإضافة إلى ذلك ، تساهم العدوى تحت الإكلينيكية في زيادة الأثر الاقتصادي لهذا المرض.


مسببات مرض الكوكسيديا للدواجن ( etiolgy )

أوليات من جنس ( eimeria ) التابع لتربة الكوكسيديا ( coccidia ) في شعبة البوغيات ( sporzoa ). ويوجد من ( eimeria ) عدة أنواع تختلف حسب أمراض ( موقع الاصابة بالمرض ) وأعراضها , وتلك تصيب الدجاج. وهم سبعة أنواع من Eimeria يمكن أن تؤثر على الدجاج والدجاج (Gallus gallus الدومينوس). من أجل تصنيفها ، يتم استخدام معلمات مختلفة ، مثل مدة الدورة البيولوجية الخاصة بهم ، ومورفولوجيا البويضة وأشكالها داخل الخلايا ، وعدد الخلايا المتطفلة وموقع وأنواع الآفات التي تسببها.

  1. Eimeria spp. هو طفيلي ملتزم داخل الخلايا يتكاثر في الظهارة المعوية للمضيف وينتج التهابًا معويًا مختلفًا من شدة مختلفة اعتمادًا على النوع.
  2. اميريا أسرفولينا وتصيب الأجزاء العليا من الأمعاء الدقيقة.
  3. اميريا برونتي وتصيب الجزء الخلفي من الأمعاء الدقيقة.
  4. اميريا تينيلا وتصيب أعمر الدجاج.
  5. اميريا نيكاتركس وتصيب نهاية الأمعاء الدقيقة ومنتصفها.
  6. اميريا ماكسيما وتصيب القسم الأوسط والخلفي من الأمعاء الدقيقة.
  7. اميريا بريكوكس وتصيب الثلث العلوي من الأمعاء الدقيقة . والطور المعدي لأوليات الكوكسيديا هو طور الحويصلة لبيضية المتبوغة وهذه تحتوي عل أكياس دموية.

 

أعراض تدل علي اصابة الدواجن بالكوكسيديا

  • الأسهال الشديد الملوث بالدم في حلة اصابة الأعمرين أو باسهال ذي لون أبيض أو أخضر .
  • الضعف العام علي الفراخ المصابة بالمرض.
  • في حالة لأصابة بالكوكسيديا المعوية  تكون الأعراض أخف قليلا في نسبة النافق ولاكن تسبب نقص شديد في وزن الدواجن المصابة.

 

 أسباب ظهور الكوكسيديا ونشاطها في الفرشة

  1.  ضعف التهوية داخل أماكن التربية.
  2.  رطوبة الفشة تحت الدواجن.
  3. أي موقف مرهق يقلل من تناول العلف ، مثلكثرة الدواجن فى مكان التربية عن المعدل الطبيعى. أو الإجهاد الحراري أو مشاكل العضلات والعظام.

علاج الدواجن من مرض الكوكسيديا

  • علاجات مرض الكوكسيديا كثيرة جدا منها :
  1. الامبرول مع ماء الشرب لمدة ( 0 - 7 ) أيام بمعدل ( 120 ) جرام على ( 100 ) لتر ماء شرب. أما أستدامة مع العلف فيستخدم بمعدل 2 كيلو جرام على 100 كيلو علف.
  2. أمبيسللين + دايافيريدين + أمبروليوم : وذالك في حالات الاصة المشتركة بالكوكسيديا والكلوستريديا معا أو في حالات التهاب الأمعاء والاسهال الجرثومي وتتم المعالجة لمدة 5 - 3 ايام او حسب الحالة المرضية واحتياجت العلاج.
  3. سلفاديازين + نيومايسين + سلفاكينوكزالين : وهو أضافة بين النيومايسين والسلفا وذالك من أجل معالجة حالات الكوكسيديا مع حالات التهاب الامعاء وكذالك الاسهال عند الدواجن.
  4. استعمال عقارات lnophres مثل الموننسين والماديوراميسين وتلك تستخدم بمعدل ( 100 - 120 ) جزء بالمليون للوقاية.
  5. ديكلوسول 1مل لكل 4 لتر مياة شرب لمدة يومان. وفي الحالات الحادة يستخدم 1مل لكل 2 لتر ماء شرب لمدة يومان. لا يستخدم الديكلوسول للدواجن البياض.
  • مقاومة المرض

تستلزم اضافات أخرى للأعلاف مثل فيتامين (أ) لمساعدة قروح الأمعاء على الالتئام وفيتامين (ك) لوقف النزيف في الأمعاء وفيتامين (ب) المركب خاصة بعد العلاج بمركبات السلفا.

 

أنتقال الكوكسيديا الي الدواجن

ان الطفيل الذي يؤدي الي الاصابة بالكوكسيديا له دورتين حياة أحدهما في الفرشة والاخر في أمعاء الطيور المصاب بالمرض لذلك ينتقل المرض من الفرشة الى طير أثناء قيامه بالتقاط العلف من ارضية الفرشة وبعد ذلك يلوث العلف  والماء عند الاكل والشرب  وينقل عن طريق العلف وعندما يصاب الطائر تبدا دورة حياة اخرى داخل أمعاء الفرخ ويخرج الطفيل مرة أخرى الى الفرشة عن طريق البراز.

 

بفضل عملية هضم الدواجن ، يتم إطلاق البوغات من داخل البويضة وتخترق الخلايا المعوية ، حيث تؤدي دورات مختلفة من التكاثر اللاجنسي والجنسي ، مما يؤدي إلى تدمير الظهارة وإنتاج عدد كبير من البويضات الجديدة التي يتم إطلاقها لاحقًا في براز الدجاج. إنها دورة سريعة تستمر من 4 إلى 7 أيام حسب نوع Eimeria.

 

وبالتالي طرق أنتقال العدوي هي:

  • ابتلاع البويضات المبوغة ، وهي شكل مقاومة ذات قدرة معدية ، موجودة في القمامة من براز الدواجن المريضة ، وذالك هو الوضع المعتاد لنتقال العدوى.
  • كما توجد إمكانية انتقال ميكانيكي عن طريق الغبار وأدوات وملابس عمال المزارع أو الحيوانات مثل الذباب أو يرقات الخنفساء وغيرها من القوارض.

 

مدة بقاء بويضات الكوكسيديا حية

يمكن أن تعيش البويضات لفترة طويلة وتحت ظروف بيئية معاكسة. لكي تصبح البويضات معدية مرة أخرى ، فهذا يعني أن تكون متناثرة ، يجب أن تحدث ظروف مناسبة من الأوكسجين ودرجة الحرارة والرطوبة المناسبة في مكان التربية. تفضل القمامة الرطبة والظروف الدافئة في منشآت الإنتاج التبويض ، وبالتالي تفشي الكوكسيديا. ومن ثم يجب التطهير جيدا للفرشة لكى تصبح دائما نظيفة جافة خالية تماما من الرطوبة , ويكون ذالك عن طريق تطهير فرشة الدواجن بالجير بصفة دورية لقتل البويضات الموجوبة فى زرق الدواجن قبل نشاطها.



طرق وقاية الدواجن من الاصابة بالكوكسيديا

  • يجب الحرص أن تكون الفرشة دائما جافة وذالك برش الجير والنشارة باستمرار خصوصا في فصل الشتاء عندما تكثر الرطوبة في العنبر كما يجب وضع جير مطفي اسفل الفرشة لامتصاص الرطوبة والحفاظ على الفرشة جافة.
  • في حالة اذا ابتلت الفرشة وسقط عليها ماء الشرب من السقايات يتم تغيير الفرشة واضافة فرشة نشارة جديدة.
  • والافضل اذا كان عدد الدواجن صغير أن تقوم بتغير الفرشة نهائيا.
  • عدم تربية كتاكيت بأعمار مختلفة حيث يجب أن تكون جميع الدواجن التي في المزرعة في عمر واحد.
  • الرش الدوري في كل دورة تربية اى ما بين الدورة والثانية للمطهرات لكامل العنبر بمطهرات الكوكسيديا.
  • القيام بوضع مضادات الكوكسيديا ضمن البرنامج العلاجي الوقائي خلال دورة التسمين.

 

أسباب البراز المدمم الناتج عن الأصابة بالكوكسيديا

  • عادة ما يكون البراز الدموي مرتبطًا بتفشي الكوكسيديا أو التهاب الأمعاء النخري ، والذي يمكن تمييزه غالبًا عن طريق الفحص العياني لآفات التشريح للحيوانات المريضة.
  • عادة ما يحدث التهاب الأمعاء النزفي بسبب Eimeria spp. ، في حين أن التهاب الأمعاء التنخر الليفي غالبًا ما يكون مرتبطًا بعدوى Clostridium perfringens

 ملحوظة هامة

الأوليات كائن حي بسيط يتألف من خلية واحدة مجهرية وتتصف بالحركة وأكثرها يعيش حرا والقليل منها طفيليا. وهي لا تصنف مع الجراثيم لاختلافها عنها ولا مع الطفيليات لأنها وحيدة الخلية وتسمى الأميبات أو وحيدة الخلية.


ملحوظة أخري

حويصلات الكوكسيديا تحيط نفسها بغلاف مزدوج , ولا تتأثر بأكثر المطهرات المستعملة , وقد تؤثر بها فقط التركيزات العالية من الصودا الكاوية السانة وبعض مركبات الفينول الكلوية.

شارك برايك:

تعليقات